الرئيسية الألمونيوم من أحد العناصر التى قد تسبب مرض السرطان

الألمونيوم من أحد العناصر التى قد تسبب مرض السرطان



يحتمل أن يكون الألمونيوم من أحد العناصر التى قد تسبب مرض السرطان، رغم أن مايقرب من 10إلي 15 في المئه من الأمراض سببها الوراثة وهذا يعنى أن الخيارات البيئية والغذائية ونمط الحياة يحتمل أن يكون عاملا أكبر في العلاقة المسببة لمرض السرطان.
نشرت دراسة جديدة بمجلة الكيمياء الحيوية غير العضوية ان التعرض للألمونيوم يؤدي إلي زيادة خصائص المهاجرة في خلايا سرطان الثدي وهذا له أثار في غاية الأهمية، حيث أن معدل الوفيات الناجم عن سرطان الثدي يأتى بسبب انتشار الورم وليس وجود الورم في الثدي نفسه. بالإضافة إلي ذلك وجدت دراسة أخري نشرت في عام 2011 والتى نشرتها مجلة السموم التطبيقية ان الشكل الاساسي للألمونيوم (كلوريد الالمونيوم) وجدت في مضادات التعرق وهو قادر علي تغيير خلايا سرطان الثدي بطريقة التحول حيث تتحول الخلايا السليمة إلي سرطانية . ومع كل ذلك فقد حددت الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة أن الالمونيوم هو أداة أمنه لتناول الطعام ، وهذا يضع المسئولية علي عاتق المستهلكين إلي توخى الحذر ، والأفضل لهم الحفاظ علي الالمونيوم خارج المنزل وبعيدا عن الجسم (كمضادات التعرق) والأطعمة المعلية . وذلك حماية لأنفسهم من أشكال أكثر خطورة للتعرض للمرض
يحتمل أن يكون الألمونيوم من أحد العناصر التى قد تسبب مرض السرطان، رغم أن مايقرب من 10إلي 15 في المئه من الأمراض سببها الوراثة وهذا يعنى أن الخيارات البيئية والغذائية ونمط الحياة يحتمل أن يكون عاملا أكبر في العلاقة المسببة لمرض السرطان. نشرت دراسة جديدة بمجلة الكيمياء الحيوية غير العضوية ان التعرض للألمونيوم يؤدي إلي زيادة خصائص المهاجرة في خلايا سرطان الثدي وهذا له أثار في غاية الأهمية، حيث أن معدل الوفيات الناجم عن سرطان الثدي يأتى بسبب انتشار الورم وليس وجود الورم في الثدي نفسه. بالإضافة إلي ذلك وجدت دراسة أخري نشرت في عام 2011 والتى نشرتها مجلة السموم التطبيقية ان الشكل الاساسي للألمونيوم (كلوريد الالمونيوم) وجدت في مضادات التعرق وهو قادر علي تغيير خلايا سرطان الثدي بطريقة التحول حيث تتحول الخلايا السليمة إلي سرطانية . ومع كل ذلك فقد حددت الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة أن الالمونيوم هو أداة أمنه لتناول الطعام ، وهذا يضع المسئولية علي عاتق المستهلكين إلي توخى الحذر ، والأفضل لهم الحفاظ علي الالمونيوم خارج المنزل وبعيدا عن الجسم (كمضادات التعرق) والأطعمة المعلية . وذلك حماية لأنفسهم من أشكال أكثر خطورة للتعرض للمرض

أقرا المقالة علي : http://www.haqaik.com/2013/09/blog-post_7128.html
  يحتمل أن يكون الألمونيوم من أحد العناصر التى قد تسبب مرض السرطان، رغم أن مايقرب من 10إلي 15 في المئه من الأمراض سببها الوراثة وهذا يعنى أن الخيارات البيئية والغذائية ونمط الحياة يحتمل أن يكون عاملا أكبر في العلاقة المسببة لمرض السرطان. نشرت دراسة جديدة بمجلة الكيمياء الحيوية غير العضوية ان التعرض للألمونيوم يؤدي إلي زيادة خصائص المهاجرة في خلايا سرطان الثدي وهذا له أثار في غاية الأهمية، حيث أن معدل الوفيات الناجم عن سرطان الثدي يأتى بسبب انتشار الورم وليس وجود الورم في الثدي نفسه. بالإضافة إلي ذلك وجدت دراسة أخري نشرت في عام 2011 والتى نشرتها مجلة السموم التطبيقية ان الشكل الاساسي للألمونيوم (كلوريد الالمونيوم) وجدت في مضادات التعرق وهو قادر علي تغيير خلايا سرطان الثدي بطريقة التحول حيث تتحول الخلايا السليمة إلي سرطانية . ومع كل ذلك فقد حددت الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة أن الالمونيوم هو أداة أمنه لتناول الطعام ، وهذا يضع المسئولية علي عاتق المستهلكين إلي توخى الحذر ، والأفضل لهم الحفاظ علي الالمونيوم خارج المنزل وبعيدا عن الجسم (كمضادات التعرق) والأطعمة المعلية . وذلك حماية لأنفسهم من أشكال أكثر خطورة للتعرض للمرض

أقرا المقالة علي : http://www.haqaik.com/2013/09/blog-post_7128.html

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الأعضاء

يتم التشغيل بواسطة Blogger.