البواسير




هناك الكثير من المعلومات التي يجب أن نعرفها عن البواسير، ليس فقط من أجل الحصول على علاج لها، ولكن من أجل تجنبها، إذ أن إحدى الحقائق التي ستطلع عليها هنا، هي أن 75% من الناس يتعرضون خلال حياتهم لمشكلة البواسير، وهوما يعني أننا يجب أن نعرف الكثير عنها.

1- هل البواسير التهابات أو أورام حميدة؟
في الواقع فإن البواسير هي تورم في الأوردة الملتهبة في فتحة الشرج أو المستقيم، بمعنى آخر فإنها دوالي في الأوردة الموجودة حول فتحة الشرج أو في المستقيم السفلي.

2- هل يعاني الناس كما أعاني من البواسير؟
قد يعتقد البعض أنهم من الأشخاص النادرين ذوي الحظ العاثر الذين أصيبوا بالبواسير، ولكن غالبية الإحصائيات تشير إلى أن حوالي 75? من الناس يعانون من مرض البواسير في مرحلة ما من حياتهم، وتتزايد نسبة الإصابة كلما تقدم بنا العمر.

3- أعراض البواسير لا تزول إلا بالعلاج
هذه المعلومة غير صحيحة، فعلى الرغم من أن الإصابة بالبواسير تشير إلى تكرار حدوث أعراض تورم الأوردة، إلا أن أعراض البواسير غالباً ما تزول من تلقاء نفسها خلال عدة أيام، وتشمل أعراض البواسير الاحتقان، والألم، والحكة، والنزيف أحياناً.

تعرف أكثر على مرض البواسير

4- النزيف يعني أنني مصاب بالبواسير
هذه معلومة غير صحيحة أيضاً، إذ أن النزيف قد يحدث بالفعل بسبب الإصابة بالبواسير، ولكن أيضاً قد يشير – لا قدر الله – إلى وجود أمراض أخرى.. لذلك بحال كان لديك نزيف في المستقيم استمر لفترة طويلة، مع وجود ألم شديد، عليك زيارة الطبيب لاستبعاد وجود أمراض أكثر خطوة.

5- الإمساك يسبب البواسير أما الإسهال فلا!
هذه معلومة خاطئة، كلا الحالتين “الإمساك المزمن” و”الإسهال المزمن” يعتبران من نفس درجة عوامل الخطورة للإصابة بالبواسير.

6- الجلوس لوقت طويل في الحمام يسبب البواسير
معلومة صحيحة، إذ أن الجلوس لوقت طويل في الحمام يعد من العوامل التي تساعد على الإصابة بالبواسير، لأنها تجهد الأمعاء وتشكل ضغطاً على الأوعية الدموية الشرجية، كذلك مما يسبب البواسير الإفراط في استخدام المسهلات أو الحقن الشرجية.

7- حمل الأثقال تسبب البواسير
بالتأكيد هذه المعلومة صحيحة، إذ أن حمل الأثقال تسبب ضغطاً متزايداً على الأوردة في المستقيم وفتحة الشرج، وهو ما تسبب البواسير.

8- الحمل يسبب البواسير
هذه المعلومة اخترتها أعداد كبيرة من النساء، وهن يؤكدنها بكل ثقة، فالحمل إحدى الأسباب المؤدية للبواسير، بسبب عدة عوامل، منها زيادة الضغط في البطن، والتغيرات الهرمونية، والإمساك. مع العلم أن أعراض باسور الحمل عادة ما يختفي بعد الولادة.

9- البواسير ليست وراثية
هذه المعلومة خاطئة، لأن البواسير يمكن أن تكون وراثية، فإن كان والدك يعاني من البواسير، فإن إصابتك بالبواسير تصبح أكثر احتمالية. لهذا فإن وجود تاريخ عائلي من المرض يعني إمكانية الإصابة بصورة أكبر.

10- أنواع البواسير داخلية وخارجية
معلومة صحيحة، إذ يوجد بواسير خارجية تكون واضحة حول فتحة الشرج، وهي عادة ما تكون مؤلمة وتسبب الحكة، ولكن يمكن أن يكون هناك أيضاً بواسير داخلية، أي داخل فتحة الشرج، وهي عادة غير مؤلمة، ولكن في بعض الأحيان قد تبرز للخارج، فتصبح مؤلمة وتسبب الحكة.

11- الماء والرياضة والألياف تقي من البواسير
معلومة صحيحة، ذلك أن اتباع نظام غذائي بسيط، وتغيير نمط الحياة ليصبح أكثر نشاطاً وصحة يقلل من فرص حدوث البواسير. الألياف الغذائية تحسن عملية الهضم، ويمكن أن تساعد في منع الإمساك، وتساعد في الحد من الإجهاد والضغط على المستقيم عند تمرير البراز. كذلك الترطيب المناسب وممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن تحسن أيضاً عملية الهضم وتقليل اجهاد المستقيم.

12- الماء الساخن والبارد يخففان ألم البواسير
هذه المعلومة صحيحة أيضاً، إذ يمكن أن تساعد مغاطس المياه الدافئة في تخفيف آلام البواسير، كما أن كمادات الماء المثلجة تقلل أيضاً من التورم. هناك علاجات أخرى مرهمية وموضعية تساعد في تخفيف الاحتقان والألم والحكة، تشمل الكريمات عادة الكورتيكوستيرويد، والاسيتامينوفين، والايبوبروفين والأسبرين.

13- لا تؤخر دخولك إلى الحمام
تنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأسرة، بأن يذهب من يعاني من الإمساك إلى الحمام حال شعوره بالحاجة لإفراغ معدته، لأن الإمساك سيزيد من تفاقم الوضع السيء للبواسير. لذلك “عندما تشعر بالحاجة لإفراغ أمعاءك، لا تنتظر وقتا طويلاً لاستخدام الحمام.”

14- ربط البواسير ليس علاجاً فعالاً للحالات الحادة
على العكس، يعتبر ربط البواسير الداخلية بالمطاط أو الخيوط الطبية علاجاً فعالاً للبواسير الحادة، يمكن أن يقوم الطبيب بوضع مطاطة صغيرة وقوية حول الباسور، ما يتسبب بانقطاع إمدادات الدم، وبعد بضعة أيام يسقط الباسور. هناك علاجات أخرى كالحقن الكيميائية التي يمكن أن تدمر البواسير الداخلية، وقد يلجأ الأطباء إلى
الجراحة لقطع الأنسجة الداخلية والتخلص من البواسير.

15- البواسير قد تسبب سرطان القولون والمستقيم
هذه من المعلومات الخاطئة المتداولة بين الناس، البعض يعتقد أن للبواسير علاقة بالإصابة بسرطان القولون أو المستقيم، ولكن في الواقع يمكن أن تكون بعض الأعراض متشابهة بينهما، كالنزيف من المستقيم، ولكن لا يوجد ارتباط بين الحالتين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الأعضاء

يتم التشغيل بواسطة Blogger.