الرئيسية رفرفة العين :الاسباب والعلاج

رفرفة العين :الاسباب والعلاج




رفرفة العين 
رفرفة العين: هل تدل على مرض بالعين ؟ من الخرافات الشائعة بين الكثير من الناس، الربط بين رفرفة العين التي تحدث للبعض وما سيحدث لهم مستقبلا، فإن حدثت الرفرفة في العين اليمنى فتلك دلالة على الخير وإن حدثت في اليسرى فتدل على الشر. وأيا كان التفسير فرفرفة العين حالة مزعجة لصاحبها.
وطبيا فإن رفرفة العين حركة لا إرادية، أي يصعب التحكم بها إراديا، وغير مؤذية، يحدث فيها تشنج وانقباض ثم انبساط غير طبيعي متكرر لعضلات جفن العين فترتجف بشكل مزعج نتيجة استثارة العصب المغذي لتلك العضلات. وعادة تستمر الحالة لمدة دقيقة واحدة أو اثنتين، وفي النادر أن تطول الفترة عن ذلك. قد يكون وراء حدوث رفرفة العين التعرض للتوتر العصبي أو الإرهاق، إلا أنه في الغالب لا يمكن التوصل إلى سبب محدد.
رفرفة العين حالة لا تتطلب أي علاج، ومع ذلك يمكن تقديم النصائح التالية للتخفيف من إزعاجها:
* عدم التركيز كثيرا في الحالة وتركها حتى تختفي تلقائيا.
* يمكن تدليك الجفن بلطف، فذلك يساعد على إيقاف الرجفة.
* الإخلاد إلى الراحة التامة مع شرب كميات وافرة من الماء.
* التقليل من تناول أية مشروبات تحتوي على الكافيين.
* الابتعاد عن الأسباب المحرضة على الرفرفة، إذا تم التعرف عليها.
* استخدام الكمادات الباردة للتخفيف من رفرفة العين، حيث تعمل على تقليص الشرايين وسحب الدم بعيدا عن العضلات حول العين.
* مراجعة الطبيب إذا استمرت الحالة لعدة أيام، فبإمكانه استخدام وسائل علاجية محددة لإيقاف حركة تلك العضلات المتشنجة مؤقتا ومن ثم عودتها إلى الوضع الطبيعي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الأعضاء

يتم التشغيل بواسطة Blogger.